عقدت الجمعية الخيرية الصحية لرعاية المرضى (عناية)، ورشة عمل للجمعيات الصحية في المملكة في قاعة المقصورة للاحتفالات والمؤتمرات، شاركت فيها الجمعيات الخيرية الصحية من كافة أنحاء المملكة، وتم عرض العديد من الأوراق التي تهم العمل الخيري الصحي، برعاية رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السويلم.

وفي كلمته الافتتاحية قدّم السويلم شكره وتقديره لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية على دعمها واهتمامها بالورشة؛ مما كان له أكبر الأثر في نجاح فعالياتها، كما شكر الجمعيات الخيرية الصحية والمؤسسات المانحة على مشاركتها وتفاعلها مع محاور الورشة؛ مشيراً إلى أن التوصيات ستسهم في تعزيز رؤية 2030 في تطوير العمل الخيري وزيادة المتطوعين من (11.000) متطوع إلى مليون متطوع.

من جانبه أشاد الأمين العام الدكتور سلمان بن عبدالله المطيري، بالحضور الكبير لقادة العمل التطوعي الصحي بالمملكة وتفاعلهم مع فقرات الملتقى؛ مشيراً إلى أن الورشة حققت أهدافها في أن يكون هناك لقاء واجتماع بين الجمعيات الخيرية؛ لافتاً إلى أن الورشة خرجت بعدة توصيات من أهمها: تغيير آلية احتساب الناتج المحلي للقطاع غير الربحي في المملكة بالقيمة الاقتصادية السوقية بدلاً من القيمة الدفترية، وإنشاء مجلس تنسيقي للجمعيات الصحية على مستوى المملكة؛ لتبادل الأدوار والتجارب والخبرات فيما بينها؛ بما يحقق التكامل في العمل الخيري الصحي، وجودته والاستدامة، وإطلاق منصة إلكترونية للقطاع الصحي غير الربحي في المملكة تساهم في رصد نتائج هذا القطاع والتعريف بأنشطته وخدماته؛ بما يسهم في تسهيل إجراءات المستفيدين ويلبي رغباتهم، وتدار المنصة من خلال لجنة متخصصة منبثقة عن المجلس التنسيقي المقترح، والعمل على دعم إدارات العلاقات العامة والإعلام بالمتطلبات المهنية الأساسية والتدريب؛ بما يسهم في توسيع دائرة المعرفة في الجمعيات الخيرية الصحية، وبما يحقق رؤية 2030 في التكامل بين القطاعين الحكومي والخيري.

وأوصت الورشة كذلك بتنظيم دورات تدريبية للقطاع الصحي غير الربحي ولا سيما في قياس الأثر الاجتماعي؛ بما يعزز استدامة هذا القطاع، كما دعت الورشة إلى إطلاق مؤتمر سنوي لعرض التجارب المتميزة في القطاع الخيري الصحي، والاستفادة منها تحت مظلة وزارة العمل والتنمية الاجتماعية.

وأضاف المطيري: لمواكبة الجمعيات الخيرية الصحية لتكنولوجيا العصر أوصت الورشة بضرورة إنشاء مبادرة التحول الرقمي والتسريع في تطبيقها في الجمعيات الصحية الخيرية؛ لما للمبادرة من فوائد كبيرة في زيادة الإنتاجية وتوفير الوقت والتكاليف.

وأوضح المطيري أن الورشة عرضت العديد من الأوراق ذات العلاقة؛ من أهمها: "قياس الأثر الاجتماعي في جمعية زمزم"، و"مبادرة التحول الرقمي في جمعية عناية"، و"تجربة جمعية الكوثر في التطوع الصحي المؤسسي"، و"نموذج تنموي للخدمات الصحية الاجتماعية" ورقة مقدمة من جمعية الشفاء، و"جودة المشروعات التنموية وتحسينها" ورقة جمعية سليمان الراجحي الخيرية.

صاحَبَ الورشة تدشين حساب الجمعيات الصحية بموقع "تويتر".. وفي ختام الحفل قام راعي الحفل الدكتور عبدالرحمن السويلم والأمين العام لجمعية عناية الدكتور سلمان المطيري بتكريم المتحدثين وعدد من الجمعيات الخيرية الصحية؛ لتميزها ونيلها شهادات تميز محلية وإقليمية.