حصلت الجمعية الخيرية لرعاية المرضى (عناية) على شهادة التميز الأوروبي "ملتزمون بالتميز"Committed to Excellence من المؤسسة الأوروبية للجودة EFQM بعد أن أكملت متطلبات الحصول على الشهادة.


وزار فريق يمثل المؤسسة الأوروبية "عناية" وتَحقق من مشاريع التحسين، ووقف على الشواهد المرئية والمنهجيات المعتمدة، ثم أوصى بمنح الجمعية شهادة التميز الأوروبي "ملتزمون بالتميز" C2E.

وأشاد فريق التقييم المعتمد من شركة التميز الأوروبي بالمشاريع التحسينية التي نفذتها عناية، وقال إن جمعية عناية تستحق شهادة "ملتزمون بالتميز" بكل جدارة لما تميزت به من احترافية في العمل وتحقيق النتائج الباهرة في ظل قيادة تدعم وتتبنى سياسة التميز.

وعبّر رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السويلم، عن بالغ سروره بالإنجازات الرائعة التي حققتها الجمعية في مجال التميز، مشيراً إلى أن حصولها على شهادة "ملتزمون بالتميز" هو استمرار لرحلتها نحو التميز والتي بدأتها العام الماضي بنيل شهادة الأيزو 2015: 9001 ISO، واعداً بدعم الإدارة التنفيذية لتحقيق المزيد من النجاحات لتحقيق رؤية الجمعية في أن تكون أنموذجاً رائداً في مجال تقديم الخدمات الصحية.

وقدّم "السويلم" التهنئة لأمين عام الجمعية ولكل منسوبي الجمعية على ما قدموه من جهود وإنجازات مثمرة ساهمت في نيلها لاستحقاقات التميز.

وقال الأمين العام للجمعية الدكتور سلمان بن عبدالله المطيري: إن الجمعية تشعر بالفخر والاعتزاز لحصولها على شهادة "ملتزمون بالتميز"، واعتبرها دافعاً لبذل المزيد من الجهود والإنجازات؛ من أجل تعزيز مسيرة التميز بالجمعية لتقديم أفضل الخدمات في تعزيز صحة المجتمع، بما يحقق رؤية 2030 في بناء مجتمع ينعم أفراده بالصحة والرفاهية، لافتاً إلى أن هذه الإنجازات لم تكن لتتحقق لولا توفيق الله، ثم الدعم اللامحدود التي ظلت تقدمه وزارة العمل والتنمية الاجتماعية من دعم وتشجيع للجمعية في كل المجالات فلهم منا أجزل الشكر والتقدير.

وشكر "المطيري" في الختام رئيس مجلس الإدارة، وأعضاء المجلس الموقر، وزملاءه من منسوبي الجمعية، الذين يبذلون كل الجهود للارتقاء بالجمعية إلى محطات التميز والإبداع.