احتفت الجمعية الخيرية لرعاية المرضى “عناية” بـ “إعلاميون” خلال زيارتهم لمقر الجمعية في الرياض برئاسة الأستاذ عبد العزيز العيد رئيس الملتقى، حيث كان في استقبالهم المدير العام للجمعية الدكتور سلمان بن عبد الله المطيري، حيث أسفرت الزيارة عن شراكة إعلامية بين الجانبين خدمةً للوطن والمرضى المستفيدين من خدمات الجمعية.

وألقى سعادة مدير عام الجمعية الدكتور سلمان بن عبد الله المطيري، كلمة في بداية الاجتماع أوضح فيه أن هذا اللقاء يهدف إلى تعزيز الشراكة مع القطاع الإعلامي بما يحقق تطلعات ولاة الأمر ورؤية 2030 في الارتقاء ونشر ثقافة العمل التطوعي والصحي في المجتمع، مستعرضا أنشطة الجمعية والجهود التي تبذلها الإدارة من أجل إيصال خدماتها لنطاق واسع بما يشمل جميع أفراد المجتمع.

وأشار سعادة مدير عام جمعية عناية إلى أن تكريم أعضاء “إعلاميون” والاحتفاء بهم يأتي في إطار تكريم المبدعين من أبناء الوطن في جميع المجالات، والذي يعد هدفاً استراتيجياً تسعى الجمعية إلى ترسيخه وتوثيقه عبر مشروعها (الوفاء لأهل العطاء)، مبيناً أن تكريم الجمعية للمبدعين والشخصيات المهمة يصب في خدمة الإنسانية والمجتمع ويسهم في النهوض بالوطن وتحقيق التنمية المستدامة.

وعبر المطيري عن شكره وتقديره لإسهامات “إعلاميون” في دعم العمل الخيري وتعزيز دوره في المجتمع عموما وجمعية “عناية ” على وجه الخصوص، لافتا لأهمية الشراكة الإعلامية مع الملتقى في التعريف بالجمعية وتحقيق أهدافها الخيرة في تمكين المرضى المحتاجين للعلاج ونشر ثقافة الاهتمام بالصحة والعناية الطبية.

من جهته، أعرب رئيس “إعلاميون” الأستاذ عبد العزيز بن فهد العيد، عن سرورهم البالغ إثر زيارته وزملائه في الملتقى لجمعية “عناية” التي تهتم بالرعاية الصحية للمرضى المحتاجين وتخفيف آلامهم، والذي تخللها الإجتماع مع سعادة مدير عام الجمعية الدكتور سلمان المطيري الذي قدم شرحاً مسهباً لنشاطات الجمعية، والأهداف التي تنطلق منها، والرؤية والرسالة التي تحملها للمجتمع، وآلية عملها المحوكمة ضمن الأنظمة المالية المعمول بها، والتي تعزز الشفافية والمصداقية، بحكم خضوعها للرقابة المالية.

وتابع رئيس “إعلاميون”: كشفت الزيارة التي أتت استجابة لدعوة كريمة من إدارة الجمعية، مدى حاجة جمعية عناية لكل أشكال الدعم المادي والتطوعي والمعنوي والإعلامي الذي ننطلق منه في “إعلاميون”، وقد حملنا منح لقب “سفير عناية” لجميع أعضاء الملتقى من قبل إدارة الجمعية مسؤولية كبرى في هذا السبيل الذي نخدم من خلاله الوطن عبر فئة مهمة في المجتمع وغالية علينا جميعاً.

على صعيد متصل، ثمن سعادة الأمين العام لـ “إعلاميون” الأستاذ ناصر الغربي، جهود جمعية عناية وما تقدمه من خدمات إنسانية تسهم في رفع معاناة المرضى المستحقين لخدماتها، وأبان: سررنا كثيراً بما شاهدناه من خدمات جليلة تقدمها الجمعية من خدمات طبية وتوعوية للمرضى، والتي تنسجم مع رسالة وأهداف “إعلاميون”.